القمة الإسلامية الـ14 بمكة المكرمة.. وتناقش 3 ملفات تتصدرها فلسطين

انطلقت اليوم الجمعة الموافق 31\5\2019 في المملكة العربية السعودية بالعاصمة المقدسة مكة المكرمة الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامية،  وذلك برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ويشارك بالمؤتمر عدد كبير من قادة الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.

جاء القمة الإسلامية بعد أن استضافت مكة قمتين طارئتين واحدة عربية وأخرى خليجية وذلك من أجل بحث التحديات التي يواجهها الشرق الأوسط، والتي من بينها التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة.

القمة الإسلامية في مكة:

وتنطلق القمة الإسلامية تحت شعار “قمة مكة يدا بيد نحو المستقبل” وسيتم من خلالها مناقشة عدد من القضايا والأحداث التي تجري بالعالم الإسلامي، بهدف الوقوف على موقف موحد لحلها، والتي على رأسها تطورات القضية الفلسطينية والقدس الشريف، ودعم اللاجئين الفلسطيني، بجانب استعراض كافة الأوضاع الراهنة للاجئين في كل من سوريا وليبيا واليمن والصومال والسودان.

كما ستبحث القمة مجموعة التطورات الأخيرة المتعلقة بإطلاق صواريخ من قبل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران تجاه أراضي المملكة العربية السعودية، وما يترت بعلى ذلك من عدوان سافر على أراضي المملكة العربية السعودية.

أهم قضايا القمة العربية الإسلامية:

كما يبحث القادة العرب في قمتهم اهم قضايا الأقليات المسلمة وظاهرة الإسلاموفوبيا، ومناقشة سبل التصدي للإرهاب والتطرف، وكذلك أهم القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي تهم المجتمع الدولي.

ومن جانبه أكد الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إن القمة الإسلامية التي تعقد اليوم في مكة المكرمة ستناقش ثلاثة ملفات أساسية.

كما صرح العثمين أن تلك الثلاث ملفات وعلى رأسها قضية فلسطين، ويأتي في الملف الثاني مناقشة ملفات الإرهاب والتطرف، بينما يأتي بالملف الثالث مناقشة مشكلة الإسلاموفوبيا والتي باتت تتصاعد في الغرب والتي من أخرها مذبحة نيوزيلندا مارس الماضي والتي راح ضحيتها 51 مسلما.

القمة الاسلامية في مكة

 

وتأتي القمة الإسلامية الرابعة عشرة بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس منظمة التعاون الإسلامي، والتي انطلقت في 25 سبتمبر1969، والذي انطلق رسميا ردا على جريمة إحراق المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

الاجتماع التحضيري للقمة العربية:

وقد اختتم وزراء خارجية دول المنظمة اجتماعهم التحضيري للقمة يوم الأربعاء، حيث قد غلبت المشاورات الثنائية بين الوزراء فيما يخص الموضوعات المعروضة على القمة، أما عن الدول المشاركة في القمة لقيادة تحرك إسلامي موحد إزاء قضايا أجندة العمل للقمة الإسلامية الرابعة عشرة فهي:

السعودية ومصر والإمارات والكويت والبحرين وفلسطين وتونس والمغرب والسودانا والسنغال وأوزبكستان وكازاخستان وأفغانستان وإندونيسيا.

وقد تسلم وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف رئاسة الاجتماع، من وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، وذلك عقب بدء الاجتماع مباشرة.

ويذكر أن تلك القمة أتت عقب قمتين أخريين طارئتين خليجية وعربية، قد دعا اليهم العهل السعودي حفظه الله الملك بن سلمان من أجل مناقشة التداعيات الخطيرة للهجوم على سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.