مفأجاة كبيرة يعشها عشاق الممثل المصري عادل إمام​ بعد الإعلان بشكل رسمي بأن إمام لن يظهر في الموسم الدرامي ال​رمضاني المقبل، حيث كان يصور مسلسل “فالنتينو” وكان من المقرر أن يذاع برمضان، كما تعوّد المشاهدون على متابعة الزعيم في هذا الشهر الكريم خلال السنوات الماضية، حيث يظهر بشكل متواصل منذ العام 2012 بمسلسل “فرقة ناجي عطا الله” الى العام 2018 بمسلسل “عفاريت عدلي علام”.

استأ الجمهور من غياب عادل إمام عن الشاشة في رمضان القادم، وسبب ذلك الأخبار التي تحدثت عن أن سبب تأجيل التصوير شعور إمام بتعب وكثرة الإرهاق من العمل، وبالتالي تعرضه لوعكة صحية بسبب المجهود الذي يقضيه في التصوير وقبل ذلك بالتحضير له،وبذات أنه معروف عن إمام أنه يشرف بشكل كبير على كل تفاصيل أعماله عند تحضيرها لتخرج بالشكل اللائق للجمهور.

ومع ذلك لا يوجد تأكيد رسمي من قبل الشركة المنتجة ولا حتى مخرج العمل رامي إمام، وهو ابن الممثل عادل إمام، عن أن سبب التأجيل يعود لمشاكل صحية يشكو منها الزعيم، الا أن الواقع يبدو أقرب الى فكرة مرض الزعيم حيث أن العمل تم تأجيل تصويره قبل خروجه من السباق الرمضاني بشكل نهائي، وصرح حينها أيضاً إن ذلك تسبب في مشاكل صحية يعاني منها عادل إمام، لكنه عاد واستكمل التصوير في ديكور منزله بمدينة الإنتاج الإعلامي قبل أن يتوقف التصوير بشكل نهائي.